المؤتمر العاجل لمسيحي الشرق الأوسط يختتم اعماله في بروكسل فهمي منصور يطالب بزيادة عدد مقاعد كوتا الشعب (الكلداني السرياني الاشوري) في برلمان العراق

 articles_image2201311081718438YLJ

عشتارتيفي كوم- خاص/

طالب رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري فهمي يوسف منصور في ختام اعمال المؤتمر العاجل لمسيحيي الشرق المنعقد في بروكسل للفترة من 5-6 تشرين الثاني الجاري طالب بزيادة عدد مقاعد كوتا الشعب الكلداني السرياني الاشوري في البرلمان العراقي بما يتناسب مع عدده في الداخل والمهجر، وزيادة عدد مقاعد كوتا المسيحيين في مجلس محافظتي نينوى وبغداد بما يتناسب مع عدده في هاتين المحافظتين.

وجاء في الكلمة التي القاها منصور عن الوفد العراقي المشارك في اليوم الختامي للمؤتمر الذي انعقد في مبنى البرلمان الاوربي ان الشعب الكلداني السرياني الاشوري هو المكون الأصيل للشعب العراقي وتمتد جذوره في تراب هذا الوطن آلاف السنين، واوضح بانه متمسكا بأرضه ووطنه رغم تعرضه الى اعمال العنف وسفك الدماء والمظالم وارتكاب المجازر البشعة بحقه منذ تأسيس الدولة العراقية.

واضاف منصور استبشر ابناء شعبنا خيرا بالتغيير الذي حصل في العراق لكن سرعان ماتبددت هذه الآمال نتيجة الاعمال الإرهابية التي تعرض لها العراقيون جميعا وشعبنا بشكل خاص من عمليات عنف وتهجير وخطف وقتل على الهوية وكان أبرزها ماحصل في كنيسة سيدة النجاة في بغداد.

وطالب فهمي خلال كلمته المجتمع الدولي ان يقوم بخطوات فعلية ترقى الى مستوى واقعنا المؤلم ولسنا بحاجه الى مؤتمرات خطابية وتجمعات إعلامية. لأن مايتعرض له المسيحيون في الشرق من استهداف ممنهج ومبرمج لهو شيء خطير.

وختم كلمته بعدد من المطاليب التي يرى فيه حلا لأنهاء معانات ابناء شعبنا كان ابرزها:

العمل لاستحداث محافظة في مناطق من سهل نينوى لشعبنا وبالمشاركة مع بقية المكونات القومية والدينية التي تتعايش فيها هذه المكونات العراقية الأصلية التي تعرضت للتهميش والتهجير.

إقرار المادة (35) من مسودة دستور إقليم كوردستان العراق، التي تنص على منح الحكم الذاتي لشعبنا.

 تفعيل المواد الدستورية التي تضمن للمكونات القومية والدينية خصوصيتها وحقوقها المشروعة، وإزالة أثار سياسات الصهر القومي والديني التي مورست وما زالت تمارس لحد الأن، وإزالة مظاهر التغييب والتهميش المتعمد في شتى المجالات، والمطالبة بالإقرار في الدستور العراقي كما في مسودة دستور إقليم كوردستان على ان شعب (كلدان سريان اشوريين) شعب واحد.

ترسيخ مبدأ الشراكة الوطنية وتعزيز روح المواطنة بين أبناء الشعب العراقي.

ضمان التمثيل العادل لشعبنا في السلطات القضائية والتشريعية والتنفيذية في العراق.

السعي الجاد لترسيخ نظام الحكم الديمقراطي في العراق، والعمل على تنفيذ بنود الدستور الدائم بالاعتماد على القيم والممارسات الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة واحترام حقوق الإنسان وإقرار التعددية والدينية للمكونات العراقية.

الاحتفاظ بخصوصية مناطق تواجد شعبنا في سهل نينوى واقليم كوردستان بغية عدم تغيير ديموغرافيتها ورفع التجاوزات على الاراضي والقرى التابعة لها والتعويض العادل والمجزي عن الاضرار التي لحقت بهم.

تشريع قانون الاحوال الشخصية الخاص بالمسيحيين.

 إلغاء كافة القوانين التي من شأنها التمييز بين مكونات الشعب العراقي القومية والدينية. والعمل على تعديل مناهج التربية والتعليم بما ينسجم مع التعددية في الوطن.

العمل على تشريع قوانين دستورية لانصاف شعبنا الكلداني السرياني الاشوري أسوةً بما أقر للتركمان في مجلس النواب العراقي مؤخراً.

هذا وانعقدت الجلسة الختامية في برلمان الاتحاد الأوربي برئاسة السيد جين ولبريجت نائب رئيس برلمان الاتحاد الأوربي والسيد جيمي مايور أوريخا نائب رئيس مجموعة البرلمان ونائب البرلمان ماريا نيفيس والمنسق البرلماني السيد كوليرمو كاسان ومدير مكتب شؤون الشرق الأوسط في الاتحاد الأوربي وبحضور رئيس مؤتمر المشرق البروفيسور وليد فارس والقت الوفود المشاركة كلماتها حول ظروف بلدانهم ومصير شعوبهم والحلول المقترحة لمعالجة معاناتهم وكانت هناك مداخلات بناءه من نواب البرلمان .

يذكر ان وفدا عراقيا كان قد شارك في اعمال المؤتمر ضم السيد فهمي يوسف منصور رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والسيد صباح ميخائيل برخو رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني والسيد جوزيف كساب رئيس معهد دعم وإسناد مسيحيي العراق وعدد من الناشطين في المجلس القومي الاشوري اميركا وحضر المؤتمر السيد مظلوم مروكي ممثل المجلس الشعبي في كندا ورافق رئيس المجلس السيد لؤي نوئيل ميخائيل مسؤول العلاقات الخارجية للمجلس

 articles_image4201311081718438YLJ

articles_image2201311081718438YLJ

articles_image5201311081718438YLJ

 

articles_image4201311081718438YLJ

articles_image17201311081718438YLJ

articles_image18201311081718438YLJ

articles_image19201311081718438YLJ

About Joseph Kassab

Joseph is recognized for his unwavering and passionate commitment, creative advocacy and community organizer and for his international expertise on human and religious affairs and on the plight of the Aramaic speaking Christians of Iraq.

No comments yet.

Leave a Reply